تجارة الخيارات الثنائية الباينري اوبشن شركات موثوقة ام نصابة ؟

تجارة الخيارات الثنائية الباينري اوبشن شركات موثوقة ام نصابة ؟

الخيارات الثنائية وافضل منصات الخيارات الثنائية وتجارة الخيارات الثنائية وهم ونصب ام حقيقة؟

لم يكن موضوع تداول الخيارات الثنائيه موجوده الانترنت الا قبل عده سنوات وفكره التداول في الخيارات الثنائيه فكره حديثه نوعا ما .

حيث ان هذا التداول يعتمد على مبدا الاختيار المحتوم بين خيارات محدده تماما.

تداول الخيارات الثنائيه بكل بساطه يخير بين خيارين اذا اصبت في الخيار سوف تربح واذا اخطات باختيارك سوف تخسر.

على سبيل المثال لو خيروك بين ان برميل النفط بعد 60 ثانيه من الان سيكون اعلى ام اقل من السعر الحالي…
طبعا السعر الحالي وقت بدء الستين ثانيه…

وانت على سبيل المثال تراهم بالف دولار امريكي ان السعر سيكون اقل بعد 60 ثانيه…

يبدا مرور ستين ثانيه وعندما تنتهي 60 ثانيه اذا كان اختيارك مثلا ان السعر سيكون اقل وصح اختيارك سوف تربح حوالي 80 بالمائه من ال 1000 دولار.

اما اذا كان السعر اعلى وعاكس اختيارك وسوف تخسر الالف دولار كامله…

اهم اسلوب في تداول الخيارات الثنائيه عبر الانترنت هذا الاسلوب….

وتقوم شركات الخيارات الثنائيه في تطبيق هذا المبدا اسعار الاسهم عملات واسعار العملات الرقميه والمؤشرات المعادن واي شيء يتحرك سعره…

 

تجارة الخيارات الثنائية الباينري اوبشن شركات موثوقة ام نصابة ؟

في واقع الامر هذا مجرد مراهنة بمجرد قمار وهو شبيه تماما في مواقع المراهنات على المباريات الرياضيه والكازينوهات على النت والقمار…

ان المشكله ليست في موضوع ان هذا التداول حرام شرعا تماما كالقمار …

لكن المشكله اعقد في موضوع تداول او تجاره الخيارات الثنائيه الباينري اوبشن…

كيف؟

لا يوجد سوق حقيقي للخيارات الثنائيه:

 

موضوع الخيارات الثنائيه كاسات سوق عالمي غير موجود هو عباره عن بدعه تجاريه في التداول الالكتروني.

لكن على ارض الواقع لا يوجد اي سوق فعلي خاص في الخيارات الثنائيه كما هو الحال في سوق الفوركس.

يوجد في البورصه العالميه سوق العملات العالميه والمعادن يسمى الفوركس…

لكن هذا السوق لا يسمى سوق الخيارات الثنائيه او الباينري اوبشن…

اذا على ارض الواقع لا يوجد اي سوق حقيقي يفتح و يتم اغلاقه خاص بالخيارات الثنائيه في كل العالم.

 

الضوابط والتراخيص القوانين على شركات الخيارات الثنائيه:

على مستوى العالم لا يوجد اي جهات قصه على شركات الباينري اوبشن الخيارات الثنائيه.

وهذا يودي الى عدم وجود اي رقابه فعليه بسبب غياب اي تراخيص فعليه قويه من شركات الخيارات الثنائيه.

اذا لا يوجد اي ضوابط عالميه ماليه سواء اكانت حكوميه او مؤسسات ماليه او جهات رقابيه قويه في العالم تراقب او ترخص او تضبط وسطاء الخيارات الثنائيه.

تجارة الخيارات الثنائية الباينري اوبشن شركات موثوقة ام نصابة ؟

 

شركات الخيارات الثنائيه تسحب لمن يربح او يتداول معها؟

في 99 بالميه او اكثر من حالات السحب من مواقع او شركات مايعرف بالخيارات الثنائيه لم يتم السحب…

السبب وراء هذا ان تلك الشركات لن تسمح بالسحب منها ولا فلس…

لانه لا يوجد اي قانون او رادع او مؤسسه او سلطه تجبرها على ذلك…

وسائل عمليه النصب والاحتيال وسرقه اموال الناس تتم من معظم شركات الخيارات الثنائيه..

ولا يوجد اي رادع او عقوبه لتلك الشركات لي انها مجرد مواقع وهميه…

مواقع غير مرخصه وغير موجوده كشركات فعلية…..

 

اذا بكل بساطه اذا قامت شركه خيارات ثنائيه او بين الاوبشن بسرقه مالك ومنعت من السحب فان هذا وضع طبيعي بالنسبه للخيارات الثنائيه…

شركات الخيارات الثنائيه عباره عن مواقع وهميه :

عناوين وارقام الهاتف و اسماء الاشخاص العاملين فيها الذين يتصلون عليك.

ويلحون عليك كي تودع اموالك وتربح و يغرونك بالربح الكبير والمضمون و اداره الحساب .

كل تلك الاسماء والارقام والتفاصيل وهميه ومغلوطه وغير حقيقيه…

طبعا هذا ينطبق على اكثر من 99 بالمئه من الشركات الموجوده او المواقع موجوده…

 

هل الخيارات الثنائيه او الباينري اوبشن تجاره موثوقه ومضمونه؟

لا المطلق ان هذه التجاره التي تسمى الخيارات الثنائيه او الباينري اوبشن عن وهم غير موجود وهذه الشركات لا يوجد اي منطقيه او فعليه لها.

ولا يمكن ان تشتكي عليها او ان تسترد اموالك منها…

الشركات تشترك في ميزه واحده وهي انها في المعظم تنصب على الناس وتسرق اموالهم كيف.

كيف تنصب شركات الخيارات الثنائيه على الناس؟

بعد ما تفتح الحساب وبعد ما يكون موظف الشركه قد تتصل عليك مرات عديده واغراك بالربح الكبير والمضمون .

واغراك بالمتاجره الذاتيه واغراك بالتوصيات المضمونه واغراك باداره الحساب عن طريق مدير محفظه يربح بشكل كبير ومضمون….

ستقوم بايداع مالك…

تجارة الخيارات الثنائية الباينري اوبشن شركات موثوقة ام نصابة ؟

 

السيناريو الاول هو ان تتداول بنفسك :

في هذه الحاله ممكن ان تربح ويمكن ان تخسر ولان موضوع الخيارات الثنائيه يصيب الانسان بالادمان وربما تخسر الالاف كل ما تملك في هذه التجاره الوهميه .

في حاله ان تتداول بنفسك وتخسر تحس ان الامور طبيعيه و انك خسرت بسبب سوء اختيارك.

 

تكون المشكله بالنسبه للشركه اذا ربحت!

لماذا لانها سوف تسوق لك اعذار كثيره لعرقله عمليه السحب اذا اردت ان تسحب…

من تلك الاعذار مثلا ادفع ما عليك من رسوم رسوم الحواله يدفع الضرائب التي تترتب عليه مدير المحفظه اذا اداره المحفظه لك مدير…

طبعا اذا دفعت اي مبلغ جديد لن تستطيع ايضا استرجاعها مطلقا…

تكون التمثيليه محبوكه بطريقه تنتهي في النهايه بتجاهلك وعدم الرد عليك…

المشكله انك لا تستطيع ان تشتكي لانك لا تعرف على من تشتكي هو مجرد موقع على الانترنت لا يوجد شركه مرخص على ارض الواقع…

الموظفين واسمائهم وارقام الهواتف كلها ومحوله ووهمية..

العنوان الذي يضعونه للشركه عنوان وهمي…

حتى الموقع على الانترنت يكون مسجل بطريقه تخفي المعلومات من خلال اضافه الخصوصيه…

يوجد سيناريو اخر وهو ان تدير لك الشركه الحساب عن طريق مدير حساب…

في هذه الحاله اذا خسرت يقولون لك انت قبلت ان ندير الحساب لقد خسرنا بسبب السوق.

اما في حاله الربح فسيقولون لك نفس الاعذار الضرائب والرسوم والاتعاب الى اخره… فضاء
النتيجه ستكون ضياع مالك ولم تستطيع استرداده مطلقا ولن تستطيع مقاضاتهم….

تجارة الخيارات الثنائية الباينري اوبشن شركات موثوقة ام نصابة ؟

 

اذا اختصار :

الخيارات الثنائيه لتجاره الخيارات الثنائيه سوق الخيارات الثنائيه و شركات الخيارات الثنائيه وهم في وهم..
ولا يوجد لاسوق ولا تجاره اسمها الخيارات الثنائيه..

ينصح بما يلي:

لا تقترب من تجاره الخيارات الثنائيه مطلقا واذا اردت التداول عبر الانترنت تداول في البورصه العالميه في الفوركس العادي فقط…

تداول مع وسيط مرخص بشكل رسمي وحكومي وقوي..

انصح الان في شركه اي دي اس اس الاماراتيه..

مرخصه بشكل قوي ورسمي وحكومه من مصرف الامارات المركزي ومن حكومه ابوظبي…

سهله السحب مرموقه موثوقه مضمونه مع كل المزايا والاضافات..

انقر هنا وقت حسابك فيها الان!

 

تجارة الخيارات الثنائية الباينري اوبشن شركات موثوقة ام نصابة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
تحذير المخاطرة : إن التداول بالعملات الأجنبية والخيارات والعقود الآجلة للعملات الأجنبية والمعادن الثمينة وغيرها من منتجات التداول عبر شبكات الاتصال يحمل درجة عالية من المخاطر وقد لا يكون ملائماً لجميع المستثمرين. كما أن الأداء السابق للاستثمار لا يعتبر دليلاً أو مؤشراً على النتائج المستقبلية بالضرورة. إن الاستثمارات، أو الإيرادات الناتجة عنها، يمكن أن تنخفض أو ترتفع. وقد لا تستعيد بالضرورة المبلغ الذي استثمرته.